آخر الأخبار
الرئيسية / آخر الاخبار / طفل في السابعة من عمره وُلد وهو يعاني من خللٍ في جهازه البولي وفقد أباه بعد أشهر من ولادته, أبلغ أمانيه دراجة هوائية ، عائلة من أرملة وأربعة أيتام يعلقون على جدار غرفتهم المتشقق حرزاً ليقيهم من الحيَّات والعقارب

طفل في السابعة من عمره وُلد وهو يعاني من خللٍ في جهازه البولي وفقد أباه بعد أشهر من ولادته, أبلغ أمانيه دراجة هوائية ، عائلة من أرملة وأربعة أيتام يعلقون على جدار غرفتهم المتشقق حرزاً ليقيهم من الحيَّات والعقارب

النجف الأشرف – قسم الإعلام – 19 أيار 2018
بابٌ ثم درجٌ طويل.. درج كان صعوده مخيفاً غير ان نزوله أكثر خوفاً, يجعلك وأنت تنزل منه تتشبث بقوة في حافة الدرجة من جهتها الخلفية لكيلا تهوي الى الأمام أو تقع الى الخلف وأنت تحاول الصعود الى الغرفة الوحيدة التي تجمعهم..
هذه الغرفة تجمع عائلة تتألف من أرملة ويتيمتين ويتيمين أحدهما مصاب بجملة من الأمراض من بينها أصابته بفتحة ولادية في لهاته ما تسبب بدخول الطعام والماء الى المجرى التنفسي فضلاً عن نقص في أسنانه وخلل عام بفكيه, أما اليتيم الآخر فقد وُلد يعاني من خلل في جهازه البولي.
لكثرة الأفاعي التي تحوم حولها تعلق العائلة على جدار الغرفة المتشقق ورقة كتب فيها “أعقد زبانية العقرب ولسان الحية ويد السارق بكلمة لا اله إلا الله”
تجد هذه الغرفة في الصيف مليئة بالشمس .. وفي الشتاء .. تجلس الأم قرب بابها لتجفيف المطر الذي يغزوهم, بالأقمشة ومن ثم تعصرها خارج الغرفة.
بينت الأم إنها سقطت من الدرج عدة مرات هي وأيتامها أثناء نزوله حتى انها في إحدى المرات حاولت جهدها أن توقظ أبنتها من الغيبوبة بعد أن سقطت مغشياً عليها صباحاً لأنها لازالت تشعر بالنعاس واستيقظت للذهاب الى المدرسة.
– متى شعرت إن الدنيا تضيق بك ؟؟
انطوت الأرملة على نفسها وقالت: لم يمر عليَّ يوماً دون أن تضيق عليَّ الدنيا!!
لجنة الكشف الميداني التابعة لمؤسسة اليتيم الخيرية زارت العائلة لتحديث بياناتها فوجدت ان وسيلة الأيتام الوحيدة للترفيه, هو جهاز تلفاز صغير وقديم شبه عاطل, ووجدت ثلاجة العائلة معطلة ودولاب الملابس مكسَّر وملابسهم وأفرشتهم ممزقة وقديمة وأرض الغرفة عارية من البساط.
اليتيم “س” لم يطلب غير دراجة هوائية, طلبها والخجل يملئ عينيه البريئتين رغماً عنه ظناً منه إن ما يطلبه يُعجر عن توفيره.
مؤسسة اليتيم الخيرية تصرف راتباً شهرياً للعائلة فضلاً عن الآلاف من عوائل الأيتام المسجلين لديها ضمن قاعدة البيانات, العائلة الآن والطفلين المريضين تحديداً بترقب شديد لأيادي المؤمنين الرحيمة لتجود عليهم بما يرفع عنهم ولو القليل مما يعانوه.
قال الله تعالى: }وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَىٰ أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ{
لمساعدة العائلة أتصل على الرقم 07825695422 للتنسيق مع قسم الكفالة التابع لمؤسسة اليتيم الخيرية

شاهد أيضاً

أكف العطاء لم تقف عند حدود وها هي اليوم تجود بما تستطيع من تبرعات مادية ومعنوية في عدد من فروع المؤسسة

النجف الاشرف – قسم الاعلام ١4 تشرين الأول ٢٠١٨ 🔸بالتعاون مع عدد من المتبرعين، جهزت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *