آخر الأخبار
الرئيسية / آخر الاخبار / أرملة تجمع علب “الكولا” وتبيعها لتأكل بثمنها هي وأيتامها الثلاثة ووالدة زوجها العجوز  في بيت تجاوز مؤثث بما عزف عنه الآخرون كأنه مكب قمامة له أسوار وسقف!! النجف الأشرف – قسم الإعلام – 9 حزيران 2018

أرملة تجمع علب “الكولا” وتبيعها لتأكل بثمنها هي وأيتامها الثلاثة ووالدة زوجها العجوز  في بيت تجاوز مؤثث بما عزف عنه الآخرون كأنه مكب قمامة له أسوار وسقف!! النجف الأشرف – قسم الإعلام – 9 حزيران 2018


فور دخولك لمنزل العائلة الكائن في حي العسكري بمنطقة التجاوز, ستلاحظ ان كل ما فيه من أثاثٍ معطلٍ أو شبه معطل, كانت الأرملة قد أقسمت مراراً انها جمعت كل ما فيه من أثاث بنفسها من القمامة وحتى الحصير الذي كنا نجلس عليه بل وحتى المروحة المعلقة في السقف, مبررةً ذلك بأنها لم تسرق ولم تطلب من أحد وتريق ماء وجهها بل جمعت تلك الاغراض بعد أن عزف عنها أصحابها .
تجلس قليلاً فتجد عجوزاً ضريرة وقليلة السمع تسأل بإلحاح:” هل عادت (ش) ؟؟ وبعد أن تم اجابتها ب(نعم) قبَّلت إصبعها ووضعته على جبينها وحمدت الله .. يدفعك الفضول فتسأل عن سبب إلحاحها هذا, فيكون الرد إنها تخاف أن لا تعود أرملة ابنها من جمع علب “الكولا ” ومن لها وللأيتام الثلاثة ان لم تعد !!
تصلي (ش) يومياً صلاة الفجر ثم تخرج لجمع العلب وهي تشكو ألم خاصرتيها لكثرة انحنائها عندما تلتقط العلب والأسلاك المعدنية من النفايات ولبقائها دون ماء لفترات طويلة ولشدة عوزها فهي لا تستطيع مراجعة طبيب.
تجمع العلب والأسلاك في “شبه المنزل” الذي بناه لها أحد المحسنين ثواباً عن روح ولده الشهيد, فهو من دون أبواب ومن دون خط ماء الإسالة ومكون من “البلوك” وعاري من “اللبخ” يجعل أسنانهم تصطك من البرد من شدة الرطوبة شتاءً فيما تهب عليهم السموم صيفاً حتى تكاد تنحصر أحلام العجوز في الحصول على ثلاجة لشرب الماء البارد.
الأيتام الثلاثة جميعهم يرتادون المدرسة لكن أجواء المنزل لا تناسب حتى تربية الدجاج!!
مؤسسة اليتيم الخيرية تصرف راتباً شهرياً للعائلة فضلاً عن الآلاف من عوائل الأيتام المسجلين لديها ضمن قاعدة البيانات, لكن ما تحتاجه العائلة يفوق ما تستطيع تقديمه المؤسسة لهم ولبقية العوائل المسجلة وهم الآن بحاجة لأية بادرة تساهم في مساعدتهم على العيش بكرامة.
قال الله تعالى {الَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَّعْلُوم لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُوم}وقال أيضاً {وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إلى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ}
لمساعدة العائلة أتصل على الرقم 07825695422 للتنسيق مع قسم الكفالة التابع لمؤسسة اليتيم الخيرية

شاهد أيضاً

كادر طبي متخصص بعلاج الأسنان في الجامعة الوطنية يتبرع بمعالجة أيتام مؤسسة اليتيم الخيرية وعوائلهم.

ذي قار– قسم الإعلام 8 كانون الأول 2018 في بادرة ليست بالغريبة على الروح الإنسانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *