آخر الأخبار
الرئيسية / آخر الاخبار / ويحدث أن تبكي الجدران .. إذ لا تستطيع أن تستجمع قواها وتأتلف لتُشغل دور السقف لمرة واحدة في حياتها حتى تحجب البرد والمطر عن هؤلاء الصغار ..

ويحدث أن تبكي الجدران .. إذ لا تستطيع أن تستجمع قواها وتأتلف لتُشغل دور السقف لمرة واحدة في حياتها حتى تحجب البرد والمطر عن هؤلاء الصغار ..

حين تهاوى سقفهم وخارت قواه من كثرة الطَرق فنحيب السماء لا يتوقف .. وحزنها دائم سرمدي .. الا أن بكاءها ترتجف منه هذه القلوب الصغيرة .. وتوجل .. فلا أب لديهم ليخبرهم أن السماء تعزف نغماً ألهياً .. لا أب يمسك بأكفهم الصغيرة ليخبرهم أن الاشجار تتراقص معنا فرحةً بهذا المطر .. و تنتقل النجوم الى وجوهنا فتلتمع تحت السماء .. لا أب تتراكض نحوه الأرجل وتختبئ تحت مأزره الرؤوس لتشعر بالدفئ والطمأنينة ..!
لا شيء سوى كف أم بائسة ..كجبل عتيق تملؤه الشقوق ويعتريه اليبس .. خشن وصلد ..! يجرح الخد إذا امتد ليمسح الدمعة ..! ورغم هذا تلوذ به ثمانية أيتام ..! يعيشون على ما يصنعه لهم من حب وقوت يكاد لا يسد قطرة من جوعهم .. ! فينامون متكورين على بعضهم جوعاً وبرداً كما لو كانوا أجنة في بطون الأمهات .. وخوفاً من ذلك الظلام الذي يقتحم البرد ويتهادن معه ، ليتفقان مع بعضهما على ليلة شرسة تأكل القلوب وتدمي الأرواح .. فهذا الضوء الاصفر الذي يتجمعون حوله ليقرأو ما وُكِل إليهم من مهام دراسية برغم كل الأسى يجعلهم أقرب الى الشقاء ..!
هنا تبكي الجدران .. ولا تبكي القلوب .. هنا يصرخ الحجر ويهتز جزعاً على أحوالهم البائسة .. ويتسائل ..!
أين علي ؟؟ ألستم أبناءه ؟ ألستم شيعته ومحبيه .. فكيف للمحب أن لا يقتفي أثر محبوبه .. لو كان علياً هنا كيف سيكون فعله ..! لنستنهض القلب وعطفه ونمد يد العون الى هذه العائلة .. التي تقتفي اثر الموت يومياً ولا تجده .. وإذا سائلتها تخبرك هيهات إن للموت راحة لا يعرفها الا من خَبِرَ شقاء الحياة .. ! وها نحن نقتاته يومياً .. !
هذه العائلة بأمس الحاجة الى يدٍ تنتشلهم وتوفر لهم أجواء العيش الكريم فهم يفتقرون الى دارٍ تأويهم بالإضافة الى كافة الأجهزة المنزلية والأفرشة والأغطية، بإمكانكم مساعدة العائلة بالاتصال على احد الأرقام التالية: 07825695422 – 07807359899

شاهد أيضاً

بالتعاون مع أحد المتكفلين المتعاونين مع المؤسسة، فرع مؤسسة اليتيم الخيرية في مدينة النعمانية يوزع أكثر من 50 سلة غذائية على عوائل الأيتام، حيث شملت السلة الواحدة 9 مواد غذائية جافة للمساهمة في سد جزء من احتياجات العوائل.

النعمانية – قسم الإعلام 20 شباط 2019 telegram.me/alyatem twitter.com/alyateem2007 youtube.com/alyatemify Instagram.com/orphancharityfoundation‎

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *